الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

رآية الفؤآد !!




ضوء الشمس غدا في السماء نور وسلام ..
وبعث فينا شوق قلب يشتعل بالغرام ..
رويدك يا هذا فماعندي ليس بقليل الكلام ..
ففي فؤادي حب ان سمعته لا تنام ..
وفي عيوني وتحت جلدي تسكن في انسجام ..
فيا مستهام أنصت إليّ باهتمام ..
ستدرك الغد معي شيء من وئام ..
هذا قلبي أتاك مسلّمًا فهل يفوز بالصدق واحترام ..
أراك قد صرت في دم عروقي يقين التمام ..
ولست أرضى بعدك بشرًا وكرام ..
فحدثني بربك ماهو الحب عندك ؟ والهيام ..
فعمري فيك ضاع وأصابته السهام ..
عجبا !! فالعيون فيك ترقص غنجاً وابتسام ..
وعند لمسك يغدو النبض في اضطرام ..
فهذا نورك ان لآح بدد أعتى الظلام ..
بأنفاس سرّين مع النسيم ..
ترنو على أزاهير الليل البهيم ..
فنحتسيه على الشفاه شهد المدام ..
تمهل لا تغادر فهل جزاتي الخصام..
بعدما رفعت يدي والقسم !
فهل ترضى عذابي يا قاضي الأنام ؟
وتفتح أبواب الويلات كي لا أنام !
ها أنا أقولها ان كان الحب لك حرام ..
سأكتبه على الأوراق وحتى الأكمام ..
حتى الفوز ولو بقي مني العظام ..
ولا تسألني أكثر يا صاحب القد والقوام ..
حتى ولوج وصلٍ في اقتسام ..
وا حسرتاه !!على قلب أصابته سكرات السقام.

Douja 
23/12/2011

هناك تعليقان (2):

  1. صباح الورد خويا حسن
    ومرحبا بك في مدونتي أأمل لك إقامة طيبة فيها ..كن بخير دائما
    تحيتي واحترامي .

    ردحذف

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي