الخميس، 22 ديسمبر، 2011

سُقُوْط .!


سُقُوْْط .!




سقط الكلام من بين شفاه 
صريع العذاب.. فهوى 
وفي أنينه نازع الثغر 
آسقامه حتى ...إكتوى 
بفتائل لهب في الفؤاد
...وما إكتفى
فغدى يهذي بنحيب الجوى 
على فراق مرير
وارتياع.... الهوى 
يناجي الروح وما في الملكوت .
عله ينال بعض النوى 
فلا قمر استمع ,,,,
ولا ضياء نجوم أبرق المُنَى 
الكل توارى خلف الأحزان 
ومن ابواب القهر 
ارتدى ثوب الحداد 
على طول المدى 
ومن مدائن الصمت 
بعثت رياح في السماء 
تعلن عن رائحة البكاء 
والصرخة وأدت في طي الآنا 
فما عادت قادرة 
على استنشاق الهواء 


فلا امل ,,
لآ رجاء ,,
لآ حنين ,,


سوى انتحار الروح 
في مقصلة العذاب والجَفآ 
وفي عويل المقل 
تتساقط الدموع أنهارًا 
وما.... بنينا 
فلا نلنا شطآن ولا سيولآ 
ليغتسل الوجد من صدى الآنين 
وهامت النفس في ريع القلب 
تطارد العمر بغزو المشيب 
وفي يم الغظى هفهفت 
لسعات الجحيم ..


فلا مفر ,,
لا مفر ,,


سوى وحشة قبر ,,


وبئس المقر !

Khédidja 

23/6/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي