الأربعاء، 21 ديسمبر 2011

تفاحة ...Une pomme



أيا انا ,,
خذ من يدي حبة,,,
Pomme
ففي قضمك لها ..
تتسع الرؤى ,,
والعيون تكتحل بثغر
يعانق فاكهة حريرية ناعمة الملمس ,
والرضاب غزَا في مداعبة اللسان
حبيبات الحمض فما اكتفى ،،
وارتجاج شفاه أصابتها
قشعريرة الوصال ,,
فسحقت بحمومها
نار اللظى ,,
و قطرات الماء تتلألأ كريستال يولج
مع اضواءه رعد الهوى ,,

وزوايا انعكاسات تتطاير منها سكرات
اهيم فيها ولا اعلم من انا
سوى ان النبض زاد ,,
والهدوء عم المكان ..
وحُمى الغرام أبرقت المُنى

فلا أرى ,,,
سوى حبة ...Pomme
والكل من حولي... اين رحل ياترى ؟!

فلا اهتم ولا اعي سوى
ضحكات العيون ,,
وإلتهام التفاح في حضرة
تساقط الآنا ,,,

بين رعشات المتعة و التلذذ
حد الثمول فلا أكون
... الآ انثى
التلآشي والذوبان
في اهتزازات ....
التلامس واللقاء ,,
الى ان تلفظ التفاحة أنفاسها
حد اخر رمق الفناء ,,,

بين أنامل الآنا
و أنتعش ...أنا !

في ليلة قمراء
وعلى ايقاع رقصة
قلوْْبٍ ,,,وفرشٍ حمراء !


Douja
10/7/2011  

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دعيني أولا أرسمك لوحة تباريج ألوانها زخم عشقيَ الصاخب

    ومع هكذا رد سأفتح موسيقايا لأبعثر عبر الوتر كنايات شوقي

    فيا ماريا أرحب بكـ فعوداا حميدا

    ..................

    التفاحة..........

    تلك الثمرة الحبلى دلالا

    أراها في صحو الهمس تموجني عقارا

    أراها في بيدق الهمس تلوكني هياما

    التفاحة...........

    قضمة تتلوها قضمة و القضمات المتتاليات تتدافع رمشًــــا

    الشفة لم تعد كسابق عهدها قد ترنحتْ سقطاتها

    .
    .
    .

    غنجاااااااا و دثارااااااا

    .
    .
    .

    عطر أشتمه أنا ,,,, زوبعة تدثرني أنا ,,,, أنا يا أنسها

    تتجاذبني أطراف الثنايا جذبة المشتاق زهرا بل زهورا

    دهرا بل دهورا

    .
    .
    .

    توقفت القضمة يا ماريا


    توقفت لدقائق معدودات هي بذلك تسترد أنفاسها المتثاقلة

    قد قيدت فيماوراء الحمرة قد توقفت تقييدا......!

    نعم قد قيدت في ما تحت الشفتين المترعتين جنونا

    الجنون بدوره لااااااح و الإشباع يا تفاحتي قد صااااح

    أن يا طعمها الساحر أطعمني القضمات الزاكيات في بلح النهار شهرا

    و اسقني من قنديل ال langue ماء فجاجا

    أيها المتلعثم في شوط الانحناءة غرورا

    قبلني في حشيش فمي و لا
    .
    .

    تتلعثم,,,,,

    فالقبل قد شيدت ما بعد.......

    الأرزااق

    قبلني أيها المار فوق عتبات الحمرة ولا تتلعثم

    فالقبل قد شيدت ما بعد

    الأرزااق

    ........

    المااااااااااااريا

    خديجة

    Douja

    سيدة المعنى

    اكليل الحرف ينبوع الجمال

    الكلم انساب كما المزن الدفاق سحرا

    تفاحة اكتست الاخضرار غنجا فتمايل الغنج حمرة و نورا

    كلم صداح و دلالات صاخبة الكثير لم يصل لمراد التأويل هنا أجدني أشتهي طعم التفاح بنكهاته المتعدده

    ولن نبقى على نكهة واحدة

    انسابية في الدوال و سرد ذكي أخذنا لما وراء المقصدية

    هوامش قد كحلت ببياض لا بلون آخر لم أعرفه للآن

    رائع ما جاد به قلمك لكن
    .
    .
    .
    . لي لوم و عتاب

    كنت أود لو أخذتنا أكثر لقضمات عده فنحن لم نشبع بعد

    أحيك على جرأة قلمك

    لامثيل له

    بوركت

    شاكرة لك جميل الفكر و ما حواه

    ومن

    اختك

    أزاهير حب

    ...

    Malia

    ردحذف
  2. آه منك يا سارة
    هي يتهاطل الحرف من محراب كلمك
    يكون مزن مهراق
    والتفاحة ماهي الا قضمة
    تغري الروح وتأخذها لنشوى
    بعيدة عن عالمنا لتنتعش وتنسى
    ضغوطات الحياة
    ما أروع حرفك الموشح بالغنج
    وكأنه ترنيمة عشق أزلية
    وخلفها ربابة تعزف
    جيد ألحانها
    أيتها السارة الزكية الذكية
    لحضورك توهج دائم
    وشذى زهر يرج الأماكن
    من القلب شكرا وشكرا
    يا أثيرية الحرف
    سامقة المعدن
    أكاليل البنفسج لمحياك
    يا بهية يا أبية
    يا بنت الأجواد
    دمت وطاب لي جيد كلمك
    حفظك المولى

    ردحذف

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي