الخميس، 9 فبراير 2012

جريمة ولا جريمة !!






توالت النزاعات 
وهفهفت الغمغمات 
برؤى حلم غريب 
جاء من وراء السحاب 
خنجر غرِس في العنق 
لوقت طويل ..
أبصره كل مرة ، لمْ يَمُتْ 
وهو بعيون جاحظة يتحملق ويعيد 
عجب ، عجب ..
لم يزل حياً سليم !! 
ضرب النهار رأس الليل 
همت العيون برؤية المرايآ من جديد 
اصفرار ، حمى ، تعب كبير 
دم ، دم ، دمدم ..
في كل مرة بالمزيد !! 
محراب وإمام ، 
وبعض الغمام ..
أعدت الكرّة 
وغمست السكين فإذا بالدماء 
سيلاً .....وفير !!
أيقنت أن ما أكلته كان 
حقيقة غير مشروعة 
 سقط القدر ..
وبقي في البطن سقم
 من جيف الغادرين !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي