الأحد، 19 فبراير 2012

من الضفة الأخرى




على الحافة الأخرى 
عيون ترتقب ..
والفؤاد على أمتي ينفطر 
قيل أن الأمس كان ظلام 
والغد ثوب فرح ووئام 
أجساد تنثر على الطرقات أشلاء 
والأرض تجرعت مرارة الإحمرار 
السماء تبكي المصاب 
والعرب في غفلة الطغاة 
نسيو أنهم دمية يحركونها 
من الضفة الأخرى 
متى أرادو ...
يا إلهي الى متى 
والغمامة لاتزال 
ونحن في السبات ننعم بأحلام 
ليست لنا ولانحن منها بكل الأحوال 
آه !!..يا قلب 
لملم جراحك وأكتم قهرك 
علّ تفتح أبواب السماء 
ويسقط الدكتاتور 
وغاوي رياح الغرب 
لنا في الحب رايات 
وفي الدلالة بيانات 
سنكتفي اليوم بما يحاك 
والغد عند الله ليس ببعيد المنال !


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي