الأحد، 25 مارس 2012

بين الإستفهام والتعجب !!

  



تساءل الليل لمَ بالضفة الأخرى الغرابيب تترنم في حفلتها الكبرى ؟
بالعزف ، بالإحساس ،  بالقهقهة  ، بالماء ..
 تنهدت السماء ، تتصبب عرقاً :
 حلت الأسود ضيوفاً جائعةً زادت ورم الأرض رقعةً .
 سارع الوقت ، تلعثم الحرف ..ينبأ الغزال عدم القفز !

هناك 4 تعليقات:

  1. وصف شاعري أكثر من رائع تقبلي مروري الأول وأشكرك لإبداعك

    ردحذف
    الردود
    1. اهلا بالعزيزة كريمة مرور أولي جميل / تحيتي ومحبتي .

      حذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخت والصديقة العزيزة اسعد الله صباحكم بكل خير
    صباح هذا اليوم الفائت قمنا بالإتصال بحضرتكم لسبب خاص وقد تلقينا ردا لم نستطع ان نفهم منه شيئا لأنه باللهجة الجزائرية طلبنا من الشخص الذي قام بالرد علينا بأن يتواصل معنا باللغة الإنكليزية لكي نفهم عليه ويفهم علينا الا أنه ايضا لم يستوعب معنى طلبنا لذالك نعتقد بأن الشخص الذي قام بالرد هو طفل صغير وهذا هو السبب والله اعلم
    نعتذر ثانيتا لاننا لم نأخذ فارق التوقيت بين البلدين اذ انه وبعد الاستفسار تبين بأن الساعة عنكم هي في الليل ونحن في الصباح الباكر
    نرفع لحضرتك بالغ اعتذارنا سيتم التواصل مع حضرتكم قريبا شكرا ....
    --------------------------------
    والآن اسعد الله صباحكم مسائكم بكل خير كيف الحال والأحوال؟
    جميلة هذه الجملة واعجبتني جدا جدا تمنياتي لكم بأيام وأوقات سعيدة
    ((سارع الوقت ، تلعثم الحرف ..ينبأ الغزال عدم القفز))

    ردحذف
    الردود
    1. مساء الورد صديقي
      والله أأسف عن عدم التواصل ممكن ابني لم يفهمك لأنه يتكلم العربية لهجة فقط
      وكذلك يتكلم الفرنسية لذا ساد سوء الفهم وممكن الوقت سأتصل أنا بعد قليل على السكايب ان شاء الله
      وشكرا على رأيك بالقصة والحمد لله أنها راقت لك ...تحيتي وتقديري .

      حذف

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي