الاثنين، 2 أبريل، 2012

تنهيد !!


من أجل تنهيداتك المدوية 
يسقط عالمي 
فمن ياترى يفترض أن يسرق الأفئدة ؟ 
حين تعطس هناك قد تزعجك 
وتخرج سهما يؤلمني 
ألا ترى أني مثقلة الخطوات 
أصارع الهرولة ببطء شديد ؟ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي