الاثنين، 2 أبريل 2012

ومع كل هذا !!


 بتر سيف الربيع كل خفقي
ومع كل هذا لا يزال يسامر 
كل فكري وظني ..
مثقلة أنا ,,
بين ضجيج حلم ونزاع غربة 
فؤادي تصدع ,,
وقلبي تآكل ,,
في صدري  لهب أوقد.. 
في مقلتي دموع الكواكب 
لست أدري هل ألوك دجاي وحدي ؟
أم أتناوله بملعة القلق ؟!
 و,,,أمضي 
أم تراكَ تعيرني ..
نبضك وسمعك !
لأسافر ما وراء رغبة المستحيل 
فأشكله نبضة على مدى 
نصف قلب وفيلق !

هناك 6 تعليقات:

  1. ومع كل هذا مازلت لأحبك !!!
    قصيدة جميلة خديجة
    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الورد استاذ حلاوة
      شكرا على تعقيبك اللطيف
      كن بخير دائما .

      حذف
  2. ممتاز جدا
    لديك فكر و حس شاعري مميز

    ردحذف
    الردود
    1. صباح ملؤه المسرات أستاذ وسيم
      من رحم الوجع يولد الشعر وما حواه
      يومك مشرق / تحيتي وتقديري .

      حذف
  3. تتسابق النجوم لتهفو على قبتك الرخامية

    وانت ترشقين القلوب بهذه الزخات المطريه الفريده.

    الاديبه اللامعه خديجه بن عادل

    ولقلمك وشاح قرمزي بدم الوجع والفصول

    ومذاقه مثل الدراق الناضج في والحقول.

    وللربيع في ايامك ارواق من حرير

    مسدها الفجر , ونسجت خيوطها الشمس .

    ما اروع وجعك !!

    وهو يشي بجمال انت له صنو وعنوان .

    تقديري

    ردحذف
    الردود
    1. صدقت والله أنا والوجع صنوان
      وللأمانة الشعر في الألم أصدق وأوصل
      أظن أن هذا الحضور الملائكي ويكأني أعرفه وله مدة لم أراه هنا
      أيها الطيب الكريم لك من التحايا أجملها ومن الورود أحلاها
      ومن الأنفاس أزكاها ، صدقا لقد سرني حضورك .

      حذف

يسعدني جدا رأيكم بكتاباتي الأدبية ..أأمل في نقدكم البناء مع فائق احترامي